أحكام الصلاةالفتاوىفتاوى الصلاة

نحن مجموعة من الأشخاص نسكن بمخيم، ومن فترة بنوا مسجداً في القرية ولا يأتيه أحد إلا القليل، وإذا أتوا يتلفظون بالأذان بأخطاء، فقال البعض نستلم نحن المسجد ونؤذن ونصلي فيه، مع العلم أننا لا نستطيع إظهار المعتقد أو طردهم منه ولكني أنكرت عليهم، فهل من جواب شافي يرحمكم الله ؟

    السؤال : نحن مجموعة من الأشخاص نسكن بمخيم، ومن فترة بنوا مسجداً في القرية ولا يأتيه أحد إلا القليل، وإذا أتوا يتلفظون بالأذان بأخطاء، فقال البعض نستلم نحن المسجد ونؤذن ونصلي فيه، مع العلم أننا لا نستطيع إظهار المعتقد أو طردهم منه ولكني أنكرت عليهم، فهل من جواب شافي يرحمكم الله ؟

الجواب : أقول أنَّ استلام المساجد واعتلاء المنابر في هذا الزمان ــ إن لم تكن مساجد ضرار ــ يُحتِّم على الداعية والإمام أن يُظهر الدين ويصدع بالتوحيد ويبين للناس حقيقة الإسلام وما هم عليه من الكفر والشرك والتنديد، فإن كان قادرا على أن يصدع بالتوحيد ويتحمل آثار وتبعات ذلك فهذا مقام عظيم، أما أن يستلم المسلم المسجد أو المصلى ويسير فيه بالتقية والمداهنة فهذا من الغش لهؤلاء الناس، حيث قد أقرهم على حالهم ودعاهم للصلاة خلفه ولا تصح منهم إلا بالإسلام، فالواجب على المسلمين اعتزال المشركين في مساجدهم والاختصاص بها دون غيرهم، فإن قدروا على ذلك فهو الواجب عليهم وإن عجزوا فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها وليجعلوا بيوتهم قبلة كما قال تعالى: { وَأَوْحَيْنَآ إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَٱجْعَلُواْ بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَبَشِّرِ ٱلْمُؤْمِنِينَ }[يونس ٨٧]، عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَوْلُهُ: وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً قَالَ: كَانُوا خَائِفِينَ فَأُمِرُوا أَنْ يُصَلُّوا فِي بُيُوتِهِمْ»[[1]].

سراج الطريق تلجرام

سراج الطريق الأساسية

سراج تفريغات

بوت سراج الطريق

المصدر
[[1]] تفسير بن أبي حاتم برقم 10530

سراج الطريق

نحن نزاعٌ من القبائل حققوا البراءة من هذه الجاهلية النكراء … نحن الغرباء الذين تقلدوا لواء الإصلاح … بقايا الحنفاء من يُصلحون إذا فسد الناس … نحن القلة المستضعفة … القلة التي تفر بدينها … القلة السالكة المستوحشة … الحاملون لجراح أمتهم … سراج الظلم في تيه الجاهلية … الأمل في عود الضياء … عِصابة المسلمين وعصارة الموحدين في زمن أقفر ما بين لبنتيها من المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى