الفتاوىعقد الزواجفتاوى الأسرة

رجل تزوج أختا عبر النت ثم طلقها قبل الدخول بها هل العقد صحيح، وإن كان صحيحا هل عليها عدة وماذا عليه من المهر؟

السؤال: رجل تزوج أختا عبر النت ثم طلقها قبل الدخول بها هل العقد صحيح، وإن كان صحيحا هل عليها عدة وماذا عليه من المهر؟

الجواب: نقول أنَّ العقود التي تقام على النت إذا استجمعت الشروط والأركان من وجود ولي المرأة أو من ينوب عنه مع شاهدي عدل، وصيغة دالة على العقد وكانت في مجلس واحد فهي صحيحة نافذة ويترتب عليها أحكامها، فإذا وقع الطلاق قبل الدخول فلا عدة عليها لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلا} [الأحزاب ٤٩]، ولا تعتبر الخلوة في النت خلوة شرعية تلزم بها العدة لأن ضابط الخلوة التامة التي يترتب عليها تكميل المهر وثبوت العدة هي إرخاء الستور أو إغلاق الباب بحيث يتمكن من جماعها لو أراد لذلك، ومن الآثار الواردة في الباب: عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ؛ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَضَى فِي الْمَرْأَةِ إِذَا تَزَوَّجَهَا الرَّجُلُ، أَنَّهُ إِذَا أُرْخِيَتِ السُّتُورُ، فَقَدْ وَجَبَ الصَّدَاقُ» الموطأ.
وعَنِ ابْنِ شِهَابٍ أَنَّ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ، كَانَ يَقُولُ: إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بِامْرَأَتِهِ، فَأُرْخِيَتْ عَلَيْهِمَا السُّتُورُ، فَقَدْ وَجَبَ الصَّدَاقُ» الموطأ.
وعن قَيْسٍ، أَنَّ عُمَرَ، وَعَلِيًّا قَالَا: «إِذَا أُرْخِيَتِ السُّتُورُ، وَغُلِّقَتِ الْأَبْوَابُ، فَقَدْ وَجَبَ الصَّدَاقُ»، قَالَ الْحَسَنُ: «وَلَهَا الْمَهْرُ وَعَلَيْهَا الْعِدَّةُ»
وعَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: «إِذَا أُجِفَتِ الْأَبْوَابُ، وَأُرْخِيَتِ السُّتُورُ، وَجَبَ الصَّدَاقُ».
وعَنْ عَطَاءٍ قَالَ: «بَلَغَنَا إِذَا أُهْدِيَتْ إِلَيْهِ فَغَلَّقَ عَلَيْهَا، وَجَبَ الصَّدَاقُ، وَإِنْ لَمْ يَمَسَّهَا، وَإِنْ أَصْبَحَتْ عَذْرَاءَ، وَإِنْ كَانَتْ حَائِضًا كَذَلِكَ السُّنَّةُ».
وعَنِ الزُّهْرِيِّ قَالَ: “إِذَا أُغْلِقَتِ الْأَبْوَابُ، وَجَبَ الصَّدَاقُ، وَالْعِدَّةُ، وَالْمِيرَاثُ، وَلَهُ الرَّجْعَةُ عَلَيْهَا مَا لَمْ يَبُتَّ طَلَاقَهَا، وَإِنْ قَالَ: لَمْ أُصِبْهَا، وَقَالَتْ هِيَ أَيْضًا كَذَلِكَ، لَا يُصَدَّقَانِ».
     وإن طلقها قبل أن يدخل عليها فلها نصف ما فرض لها من المهر لقوله تعالى: {إِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}[البقرة ٢٣٧]، أما إذا طلقها ولم يفرض لها مهرا أي لم يسم لها مهراً فلها المتعة لقوله تعالى: {لا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ} [البقرة ٢٣٦]، وورد في المتعة آثار:
    عَنْ إِبْرَاهِيمَ فِي الَّذِي يُطَلِّقُ امْرَأَتَهُ وَلَمْ يَدْخُلْ بِهَا، وَقَدْ فَرَضَ لَهَا قَالَ: «لَهَا نِصْفُ الصَّدَاقِ، وَلَا مُتْعَةَ لَهَا، فَإِنْ طَلَّقَهَا قَبْلَ أَنْ يَفْرِضَ، فَلَهَا الْمُتْعَةُ، وَلَا صَدَاقَ لَهَا» مصنف بن أبي شيبة. 
   عَنْ شُرَيْحٍ، أَنَّ رَجُلًا طَلَّقَ وَلَمْ يَفْرِضْ، وَلَمْ يَدْخُلْ، «فَجَبَرَهُ شُرَيْحٌ عَلَى الْمُتْعَةِ» مصنف بن أبي شيبة، وروي عن الشعبي وعن عَنِ ابْنِ مُغَفَّلٍ.
  عَنْ حَمَّادٍ قَالَ: «يُمَتِّعُهَا بِمِثْلِ نِصْفِ مَهْرِ مِثْلِهَا» مصنف بن أبي شيبة، وهذا الذي نذهب إليه. 

 . ونذكِّر في هذا المقام الإخوة والأخوات بتقوى الله وأن لا يجعلوا هذه العقود هزؤا وجسورا لقضاء بعض النزوات العابرة فإن الله يعلم السر وأخفى، ونهيب بمن يتولى عقد هذه العقود من أولياء النساء أن يحفظوا حقوقهن بالمعروف، وأن لا يدخلوا في مثل هذه العقود إلا وقد غلب الظن على جدية وإمكانية الزواج على أرض الواقع والله المستعان.

سراج الطريق

نحن نزاعٌ من القبائل حققوا البراءة من هذه الجاهلية النكراء … نحن الغرباء الذين تقلدوا لواء الإصلاح … بقايا الحنفاء من يُصلحون إذا فسد الناس … نحن القلة المستضعفة … القلة التي تفر بدينها … القلة السالكة المستوحشة … الحاملون لجراح أمتهم … سراج الظلم في تيه الجاهلية … الأمل في عود الضياء … عِصابة المسلمين وعصارة الموحدين في زمن أقفر ما بين لبنتيها من المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى